الأخوة الأعداء

img

الأخوة الأعداء 

هم إخوة لنا بالوطن والعشيرة والقبيلة
والقرية والبلدة والمدينة


 

نعم هم إخوة لنا شئنا أم أبينا
ولكنهم بنفس الوقت هم أعداء لنا

ولكن يبدوا إنه لايزال هناك .. بعض المشتركات بيننا وبين بعض الأخوة الأعداء

نعم الاخوة الأعداء
المعارضون للدولة .. ولنا
الذين .. يعارضون الدولة ويبررون ذلك بخوفهم من إنتقام الدولة منهم .

ويرفضون معارضتنا لهم
بسبب خوفنا منهم ومن جرائمهم بحقنا ..

والميدان منذ الخامس عشر من أذار الأسود شاهد علي ماارتكب بحق كل معارض وصاحب رأي مخالف للمعارضة بدٱ من
الجيش الحر
ومرورا بجبهة النصرة
وإنتهاء بدولة داعش

عموما إنتشار بوست ومقال :

حال أهل الدير وريفها

علي مساحة واسعة من مضارب الفيسبوك ..

وعلي صفحات
معارضة ومعارضون
وعلي صفحات
مؤيدة ومؤيدون

يعد دليل .. علي وجود بعض المشتركات بيننا وبين
من أسميناهم او أطلقنا عليهم صفة
الأخوة الأعداء ..

لأنهم بالفعل إخوة لنا وبنفس الوقت أعداء ..
لأنهم نصبوا من أنفسهم
أعداء لنا ..وكفرونا ..وإتهمونا بالردة
والزندقة الخ

ونسوا إن مايجمع بيننا وبينهم هو الوطن .. الذي يتحالفون مع من يريد سرقته منا .. ومنهم

ومن ثم يطردنا
نحن وهم منه .. بعد أن يحقق هدفه

ونعيش كما هو حال إخواننا الفلسطينيون الذين فقدوا
بلدهم منذ ستون عام ولايزالون ينتظرون أن يعيد العرب لهم
وطنهم حتي هذه اللحظة 

وهنا أتذكر حديث جري بيني وبين أحد الأخوة الفلسطينيون

حيث قال لي لاتحزن أخي سالم

فشعورك بالحزن علي وطنك هذا
سيزول…مع الوقت

ولن تشعر به إلا. في السنوات الأولي
ومن ثم ستتأقلم مع حياة التشرد واللجوء والعيش .. بلا وطن

وانا اقول لك هذا الكلام من واقع تجربة
لي كفلسطيني

فهل .. سنبقي نردد
أنا .. سوري…أه … ياني

أم سنجلس علي الأطلال
ونبكي كالنساء علي أرض ووطن لم نحافظ عليهما .. كالرجال !!!!
.
.

الأخوة الأعداء

الأخوة الأعداء

.
.

الكاتب سالم الدميمي

سالم الدميمي

كاتب وباحث - ناشط سياسي - مهتم بتقنية وتكنلوجيا المعلومات ( تصميم وبرمجيات )

مواضيع متعلقة

اترك رداً

*